Posted on Leave a comment

اسم شجرة السواك

السواك استخدم الناس السواك منذ القدم فيؤخذ من جذور شجرة الأراك وتتواجد هذه الشجرة في الصحراء وهي شجرة معمّرة ذات أغصان متشابكة طويلة الارتفاع فقد يصل ارتفاعها إلى عشر أمتار وذات جذور طويلة تمتدّ تحت الأرض، يتمّ الحفر واقتلاعها وتقطيعها إلى عيدان السواك، فالسواك يمتاز بملمسه الطريّ واحتوائه على مواد كيميائية
ذات خاصّة مكافحة للجراثيم ، وقد كان الرسول يستخدم السواك فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : “السواك مطهرة للفم مرضاة للرب”، وأوّل من استخدم السواك النبيّ إبراهيم عليه السلام وكما قال الرسول: ” لولا أن أشقّ على أمّتي لأمرتهم بالسواك عند كلّ صلاة ” لفوائده لمتعدّدة التي سنتعرّف عليها في هذا المقال.

فوائد السواك يقوم السواك بتطهير الأسنان كما أنّه يقوم بتنظيفها وإزالة اصفرار الأسنان؛ لاحتواء السواك على مادة الكلور. يقوم السواك بعلاج تسوّس الأسنان؛ لأنّه يحتوي على ماد الفلوريدا، كما يعمل على شفاء الجروح التي توجد في الفم واللثة. يجعل رائحة الفم أجمل كما أنّه يساعد على التخلّص من رائحة الدخان،

صورة ذات صلة

ومن الآثار السلبية التي يتركها التدخين على الأسنان واللثة. يساعد في تسهيل هضم الطعام ويقوّي مخارج نطق الكلام وتصفية الصوت والتخلص من بحة الصوت ويمنع نزيف اللثة لذلك فهو مفيد لمرضى السكري الذين يعانون من هذه المشكلة، ويستخدمه الكثير من الأشخاص كبديل عن فرشاة الأسنان والمعجون لفوائده المتعددة ودوره في مكافحة التسوّس. تبيض الأسنان ومكافحة الجراثيم والبكتريا. منع الترسبات والتكلس عن الأسنان. يحتوي السواك على ألياف بكربونات الصوديوم وهي المادّة المفضّلة في تكوين معجون الأسنان.
يحتوي السواك على مادة الخردل التي تعمل على قتل الجراثيم. يجب القيام باستخدام السواك بشكل صحيح للتخلّص من طبقة الجير التي توجد على سطح الأسنان، واستخدامه بطريقة مرنة للوصول إلى جميع المناطق في الفم دون القيام بنحت الأسنان حتى لا تتسبّب بحساسية الأسنان، ويتمّ استخدامه بعد وجبات الطعام، دون الضغط على الأسنان ولا يوجد للسواك مضارّ غير عدم استخدامه بطريقة صحيحة وذلك لا يعني الاستغناء عن معجون الأسنان والفرشاة

بل استخدام مع استخدام المعجون، كما يجب القيام بتنظيف السواك وغسله وعدم استخدام سواك مستعمل أو سواك مشترك بين أكثر من شخص، ويستحبّ استخدام السواك قبل النوم وعند قراءة القرآن وعند الصلاة والوضوء وعند الاستيقاظ من النوم فاستخدام السواك كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم يزيد من الحسنات ويعتبر سنة عنه، وكما أنه أفضل علاج لترك التدخين.

السواك يُستخدم السواك لتنظيف الفم والأسنان بعد الأكل وفي كلّ وقت، وهو عبارة عن عود خشبيّ يستخرج من جذور شجرة الأراك يُستاك به، وجمعه أسوكة وسوك، ويتميز بطعمه اللّاسع ورائحته الجميلة، وأوصى النّبي صلّى الله عليه وسلّم باستخدامه، وورد في فضله الكثير من الأحاديث، ومن هذه الأحاديث قوله عليه الصّلاة والسّلام: (لولا أن أشقَّ على أمَّتي لأمرتُهُم بالسِّواكِ معَ كلِّ صلاةٍ) [صحيح]، وكان النّبي صلّى الله عليه وسلّم يستاك دائماً قبل الأكل وبعده، وعند الصّلاة،

وفي أثناء الصّيام والفطر، ويحثّ أصحابه على ذلك. شجرة السواك تسمى الشجرة التي يُستخرج منها السّواك بشجرة الأراك، وهي شجرة دائمة الخضرة، ولا يزيد ارتفاعها عن أربعة أمتار، وتنمو في المناطق شبه الاستوائيّة والحارّة، وتكثر في الأودية، وخاصّة في أودية الصّحارى، ولا تنمو في الجبال، وأوراقها بيضاويّة خضراء، وتخلو من الشّوك، وأزهارها صفراء مخضرّة، وأغصانها غضّة تتدلّى للأسفل، كما أنّ لها ثماراً اسمها الكباث، وهي عنبيّة الشّكل وحجمها بحجم حبّة الحمّص، وتكون في الداية خضراء ثمّ تتحوّل إلى اللّون الأحمر ثمّ تصبح سوداء اللّون، وكلما زاد نضجها زاد اسودادها، وهي ثمار حلوة تحتوي على بذرة واحدة داخلها. أماكن وجود شجرة الآراك تنتشر شجرة الأراك بكثرة في المملكة العربيّة السّعوديّة، وخاصة في مناطق نجران وجازان وأبها، وفي صعيد مصر والسّودان، وإيران والهند، وباكستان،

و يستخرج السّواك من جذور شجر الأراك التي يبلغ عمرها السّنتين أو الثّلاث، حيث يقص التجار الجذور الممتدّة عرضيّاً في التّربة، ويجمعونها ويعدلون سمكها وأطوالها، ثمّ ينظفونها ويجففونها قبل بيعها في الأسواق. جذور شجرة الآراك إنّ جذور الأراك عبارة عن ألياف كثيفة وناعمة، وهي تشبه الفرشاة ويتم استخدامها عن طريق قطع رأس المسواك، وإزالة القشرة الخارجيّة للجزء المراد استخدامه منه باستخدام المقصّ أو السّكّين وترطيبه قليلاً، ودعك الأسنان به،

مع الحرص على إزالة الجزء المستخدم منه بصورة دوريّة، وترطيبه دوماً قبل استخدامه. فوائد السواك للفم يحتوي السّواك على العديد من العناصر المفيدة للفم واللثة والأسنان، ومن هذه المواد: الفلورايد، والكلور، والسّيليكا، والسيتوستيرول، وحمض التنيك، وفيتامين ج، والكبريت، وغيرها، ومن فوائد المسواك للفم ما يأتي: إزالة رائحة الفم الكريهة، وإكسابه رائحة جميلة ومستحبّة. تقوية اللثة، وحمايتها من الالتهاب،

والمساعدة على الحفاظ على ثبات الأسنان، ومنع نزيف اللّثة. علاج اصفرار الأسنان؛ لاحتوائه على مادة الكلور، والمحافظة على بياضها لاحتوائه على مادة السّيليكا، وتطهير الفم من الميكروبات، ومنح اللّثة والأسنان المناعة الطبيعيّة، وحماية الأسنان من التسوّس عن طريق قتل الجراثيم والميكروبات؛ لاحتوائه على مادتي الفلورايد والكبريت. زيادة إفراز اللعاب، وتنشيط الدورة الدمويّة في الفم.

Posted on Leave a comment

طريقة عمل فقاعات الصابون

المقدمة مَن منا لا يتذكّر طفولته الجميلة التي كان يُجمِّلُها اللعب حول فقاعات الصابون؟ فنقوم بلمس الفقاعات التي كانت تشبه البالون، لنستمتع بمشاهدة هذا المنظر الجميل في حين، ومتابعة حركة الفقاعات وتتبعها وهي تتطاير في الهواء في حين آخر، والآن تستطيع أن تقضي أوقات جميلة برفقة أبنائك باستخدام الفقاعات، فتجعل أطفالك يركضون ويمرحون،
فاحرص دائماً على أخذ أبنائك للمنتزهات، وأخذ الفقاعات كي يستمتعون بها في المناظر الخلابة، فهذا يجعلنا أكثر سعادة وأقرب إلى أطفالنا، حتى نصنع معهم لحظات جميلة ومميزة، وليحظوا بطفولة تستحق ذكرها لأبنائهم، ويعاملون بها أبنائهم بعد ذلك، فهذا هو أُسلوب التربية الجيد. كيف تتشكل فقاعات الصابون الصابون: يتكوّن الصابون من جُزيئين، جُزيء يحب الماء، والآخر لا يحب الماء، فعند امتزاج الصابون بالماء، تتجمع جُزيئات الصابون على السطح، فتتمكّن الأجزاء التي لا تحب الماء من تفادي مُلامستها للماء، ولكن عند امتزاج جميع الأجزاء في الماء، ويصل الماء إلى جميع أجزاء الصابون، عندها تبحث الجزيئات التي لا تُحب الماء طريقة للتخلص من ملامسة الماء لها، فتقوم بتكوين فقاقيع هوائية، وتغوص هذه الفقاعات الهوائية في الماء، من خلال قوة دفع الصنبور للماء، فتحاط فقاقيع الهواء بجزيئات الصابون، ولأن الهواء أخف من الماء، فإن الفقاقيع تقوم بالصعود مجدداً إلى الأعلى، وفي طريقها إلى الأعلى تلتقي فقاقيع الهواء والصابون بسطح الماء المليء بجزيئات صابون أخرى، فترى حينها كرات من الهواء محاطة بطبقة من الماء المحصور بين جزيئات الصابون.

 

صابون الفقاعات يُعدّ صابون الفقاعات إحدى وسائل
اللعب التي يستمتع بها معظم الأطفال؛ حيث يقوم مبدؤه على تشكيل فقاعاتٍ كبيرةٍ تشبه البالونات، تتطاير في الجوّ بأحجامٍ وأشكالٍ مختلفة، فيركض الأطفال وراءها للإمساك بها، ممّا يزيد شعورهم بالمرح، ويُمكن الحصول على هذا الصابون من محلّات ألعاب الأطفال، إلّا أنّه يُمكن صنعها في المنزل وبطرق سهلةٍ، سنذكرها في هذا المقال. صابون الفقاعات الكبيرة المكوّنات ثلج جافّ (مكوّن من ثاني أكسيد الكربون الجافّ). صابون حسب الحاجة. قطعة من القماش. ماء مغليّ. قفّازات. طريقة التحضير تُرتدى القفّازات؛ لحماية اليدين من الثلج؛ نظراً لدرجة حرارته المنخفضة كثيراً. يُوضع الماء المغليّ في وعاءٍ زجاجيٍّ، ويُضاف إليه الثلج، وسيبدأ بخار ضبابيّ بالتصاعد. تُقصّ قطعة القماش، ويُشكّل بها حبل طويل بعرض سنتيمترين، ثمّ توضع هذه القماشة في الصابون حتّى تُغطّى تماماً. تُمرّر قطعة القماش عبر البخار، حتّى تخرج الفقاعات بحجمٍ كبيرٍ، وستستمرّ على هذا الحال لوقتٍ طويل،

 

لذلك تجب مراعاة الابتعاد عن الفقاعات حتى لا تفقع. صابون الفقاعات بأشكالٍ وألوانٍ مختلفة المكوّنات وعاءان من الماء. صابون ذو قدرةٍ على تشكيل الفقاعات. نشا. زيت نباتيّ. سكّر. صبغة. طريقة التحضير يُوضع الصابون في وعائي الماء. تُضاف كميّة قليلة من السكّر والنشا إلى المزيج؛ وذلك لمنح الفقاعات سمكاً كبيراً، والحفاظ على انتفاخها لفتراتٍ طويلةٍ. يُضاف الزيت؛ إذ يزيد جمال الفقاعات، وجاذبيّتها، وهذا يمنحها لمعاناً مميّزاً. تُضاف كميّة قليلة من ملوّنات الطعام؛ حسب الرغبة في كلا الوعاءَين. تُحرّك المكوّنات حتّى تتداخل مع بعضها البعض. تُغمر عصا الفقاعات في المزيج، وتُحرّك داخله، ثمّ تُخرج، ويُنفخ فيها بقوّةٍ؛ حتّى تخرج الفقاعات.

فقاعات صابون يمكن تشكيلها المكوّنات سائل فقاعاتٍ. عصا فقاعاتٍ. قطعة قماشٍ من الصوف. طريقة التحضير يوضع سائل الفقاعات داخل الثلّاجة. تُفرَد قطعة الصوف، وتُغمر عصا الفقاعات في السائل. تُنفَخ الفقاعات على قطعة الصوف، مع تحريك العصا على الفقاعات لتشكيل الأشكال المرغوب فيها، مع العلم أنّها لن تفقع مهما حُرِّكت. صابون الفقاعات بالجلسرين المكوّنات كوب من الماء المقطّر الدافئ. ملعقة صغيرة من السكّر. ملعقتان كبيرتان من الجلسرين السائل. ملعقة صغيرة من النشادر. أربع ملاعق كبيرة من الصابون السائل. مادّة ملوّنة. طريقة التحضير يوضع الماء في وعاءٍ، وتُضاف له المادّة الملوّنة حسب الرغبة، ويُفضّل استخدام ملوّنات الطعام؛ حتّى تكون أكثر أماناً على الأطفال. يُحرّك المزيج حتّى يذوب اللون تماماً. يُضاف الجلسرين، والنشادر، والسكّر إلى المزيج. يُذوَّب الصابون السائل، ثمّ يُضاف إلى المكوّنات السابقة. يُخلط المزيج جيداً، ويُدخل إلى الثلاجة لمدّةٍ لا تقلّ عن يوم، ثمّ يُخرج، ويُستخدم لعمل الفقاعات.