Posted on Leave a comment

كيفية تجفيف قشور البرتقال

البرتقال يُعتبر البرتقال من أكثر الأشجار زراعة حول العالم، والبرتقال فاكهة معروفة بحلاوتها الطبيعية واستخداماتها الواسعة في العصائر، وأنواع المربى، وفي أقنعة الوجه، وغيرها الكثير، وهناك العديد من الأسباب التي تجعل من البرتقال خياراً مناسباً لتناوله يومياً؛ فهو قليل السعرات الحرارية وغني بالمواد الغذائية المفيدة للصحة والبشرة،
بالإضافة إلى ذالك يساعد البرتقال على تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض؛ حيث يحتوي البرتقال على أكثر من 170 مادة كيميائية نباتية مختلفة وأكثر من 60 مركب فلافونويد.[١] قشر البرتقال يُعتبر البرتقال من أكثر أنواع الفواكه شيوعاً بين الناس،

صورة ذات صلة

 

ولكن هناك عدد قليل جداً من الناس يستخدم أو يتناول قشور البرتقال، مع العلم أنها الجزء الأكثر فائدة من ثمرة البرتقال، حيث تحتوي قشور البرتقال على الكثير من الفلافونويدات (بالإنجليزية: Flavonoids) مثل الهسبيريدين (بالإنجليزية: Hesperidin)، والفلافونات متعددة الميثوكسيلات (بالإنجليزية: Polymethoxyflavones)، كما أنها تحتوي على العديد من الفيتوكيميكال (بالإنجليزية: Phytochemicals) والتي تمتلك الكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان.[٢] طريقة تجفيف قشر البرتقال يُمكن تجفيف قشر البرتقال في المنزل بخطوات سهلة وبسيطة، وذلك باتباع الخطوات الآتية:

[٣] غسل البرتقال جيداً والتأكد من أنّه أصبح نظيفاً تماماً. إزالة القشور الخارجية فقط، وذلك بتجنب تقشير الطبقة البيضاء الداخلية. التأكد من عدم وجود أيّة قشور بيضاء عند الانتهاء من تقشير البرتقال، ثم جمع القشور معاً وتقطيعها أو تركها كما هي. ضبط الفرن على أدنى درجة حرارة، وتحضير صينية الفرن، ثم القيام بصف قشور البرتقال عليها. الانتظار من 20-30 دقيقة حتى تصبح جاهزة للاستخدام.

استخدامات قشور البرتقال المجففة تعد قشور البرتقال من المصادر المهمة والغنية بفتامين ج؛ مما يجعل منها مادة مفيدة للصحة وللعناية بالبشرة، بالإضافة إلى استخدامات أخرى سيُذكر بعضٌ منها فيما يأتي:[٤] للهواء؛ حيث يستخدم العديد من الناس قشور البرتقال لتجديد الهواء في المنزل وجعله منعشاً، ويتم ذلك بغلي حفنة من قشور البرتقال المجففة مع القرفة والهيل. للبشرة؛ تعتبر قشور البرتقال مفيدة جداً للبشرة؛ حيث إنّها تُستخدم لإزالة الرؤوس السوداء، وحبوب الوجه، كما تُستخدم لعلاج الهالات السوداء وإغلاق المسامات، وتجعل البشرة تبدو أكثر نضارة وإشراقاً،
بالإضافة إلى فائدتها في حالات البشرة الجافة. للبعوض؛ تُعد قشور البرتقال طريقة فعالة لطرد البعوض من المنزل. للتّخلص من قشرة الشعر؛ وذلك بمزج مطحون قشر البرتقال مع الماء وتركه مدة ليلة كاملة، ثم يتم وضع المزيج على الشعر للتخلص من القشرة. القيمة الغذائية لقشور البرتقال تحتوي قشور البرتقال على الكثير من العناصر الغذائية المهمة؛ وبحسب وزارة الزراعة الأمريكية (USDA)؛ فإنّ الملعقة الكبيرة الواحدة من قشور البرتقال تحتوي على المواد الغذائية الآتية

:[٥] المادة الغذائية القيمة الغذائية السعرات الحرارية 6 سعرات حرارية الماء 4.35غم الكربوهيدرات 1.50غم البروتين 0.09غم الدهون 0.01غم الألياف 0.6غم البوتاسيوم 13ملغم الصوديوم 0ملغم فيتامين ج 8.2ملغم الحديد 0.05ملغم فيتامين أ 25 وحدة دولية فوائد قشر البرتقال لقشر البرتقال الكثير من الفوائد لصحة الجسم، وتحتوي قشور البرتقال على مواد غذائية معينة بنسب أعلى من التي توفرها الثمرة ذاتها، فعلى سبيل المثال توفر 100غرام من قشور البرتقال 136ملغم من فيتامين سي، في حين توفر ثمرة البرتقال التي تؤكل عادة 71ملغم، وتحتوي قشور البرتقال على العديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى مثل المغنيسيوم، والنحاس، وفيتامين أ، وحمض الفوليك، وفيما يأتي بعض من فوائدها الصحية :

 

[٢][٦] صحة القلب: أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات قدرة قشور البرتقال على خفض ضغط الدم والكولسترول (بالإنجليزية: Cholesterol) لاحتوائها على الهسبيريدين الذي يعتبر أحد الفلافونويدات، وأشارت دراسات أخرى إلى أنّ الفلافونات متعددة الميثوكسيلات (بالإنجليزية: polymethoxyflavones)، والتي تحتوي عليها قشور البرتقال قد أدت إلى خفض مستويات الكولسترول في الدم بشكل أكثر كفاءة من الأدوية الموصوفة، ودون ظهور أية آثار جانبية.[٢][٧] السرطان: تحتوي قشور البرتقال على الفلافونويدات التي تعمل بدورها على تثبيط عمل بروتين (RLIP76) المرتبط بالسمنة (بالإنجليزية: Obesity) ومرض السرطان، وما تزال البحوث في هذا المجال في مراحلها المبكرة،
ولكن إذا استطاعت تلك البحوث إيقاف أو تثبيط عمل هذا البروتين بواسطة مستخلص قشور البرتقال (بالإنجليزية: Orange peel extract) فسيكون لذلك آثار إيجابية عظيمة على مستقبل الأمراض المزمنة. الحساسية: حيث تساعد المواد الموجودة في قشور البرتقال وفي قشور الحمضيات الأخرى على تثبيط إطلاق الهيستامين (بالإنجليزية: Histamine)؛ وهو أحد المواد التي تدخل في ردات الفعل التحسسية؛ الأمر الذي يجعل من قشور البرتقال غذاءً مضاداً للحساسية، بالإضافة إلى ذلك تساعد قشور البرتقال على تطهير الرئتين وطرد البلغم، وبسبب محتواها العالي من فيتامين سي؛ تساعد القشور على تعزيز جهاز المناعة،

ومساعدته على مكافحة العديد من أمراض الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والإنفلونزا. السمنة: تساعد قشور البرتقال على زيادة معدل التمثيل الغذائي في الجسم، كما تساعد على زيادة حرق الدهون؛ حيث يوصي العديد من الخبراء بقشور البرتقال كعلاج لفقدان الوزن. مشاكل في الجهاز الهضمي: لقشور البرتقال خصائص مضادة للالتهابات؛ ولذلك فهي مفيدة في علاج بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال، وحرقة المعدة، والحموضة. الربو: حيث تساعد قشور البرتقال على إزالة البلغم، كما قد تقلل من السعال وتحسّن من ضيق التنفس الذي يعاني منه مرضى الربو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *