Posted on Leave a comment

فوائد الالوفيرا

ترطيب الجسم يساعد الألوفيرا على ترطيب الجسم مما يساهم في التخلص من السموم وتطهير الجسم من الشوائب، حيث يحتاج الجسم الى السوائل بشكل كبير بعد ممارسة التمارين الرياضية الشاقه لذلك ينصح بشرب عصير الألوفيرا بعد التمرين من أجل التخلص من حمض الأكتيك المتراكم
و الحفاظ على ترطيب الجسم، كما أن الألوفيرا يحتوي على نسبة كبيرة من العناصر الغذائية التي تساعد على عمليات الإخراج.[١] تحسين وظائف الكبد الألوفيرا مهم جداً لصحة الكلى والكبد بسبب إحتوائه على نسبة كبيرة من السوائل التى تعمل على ترطيب الجسم، ويعد الكبد من أهم أعضاء الجسم إذ يساعد على التخلص من السموم، عصير الألوفيرا مفيد جداً للكبد لأنّه يحتوى على نسبة عالية من السوائل والمغذيات النباتية إذ يعد وسيلة ممتازة للحفاظ على صحة الكبد،

صورة ذات صلة

لأن الكبد يعمل بشكل أفضل عندما يحصل الجسم على القدر الكافي من التغذية والترطيب وهذا ما يوفره الألوفيرا للجسم.[١] مضادة للأكسدة والبكتيريا يمكن أن تساعد الألوفيرا على منع نمو بعض أنواع البكتيريا التي يمكن أن تسبب العدوى حيث يحتوي هلام الألوفيرا على مضادات أكسدة قوية تنتمي إلى عائلة كبيرة من المواد المعروفة باسم البوليفينول (بالإنجليزية: Polyphenols) وهذه المواد هي ما يعطي الألوفيرا الخصائص المضادة للبكتيريا.[٢] خفض مستويات السكر في الدم

أوجدت الدراسات ان الألوفيرا يساعد على خفض مستويات السكر في الدم إذ يعمل على تعزيز حساسية الإنسولين ويساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم حيث توصلت العديد من الدراسات التي أجريت على مرضى السكري من النوع الثاني إلى نتائج إيجابية لإستخدام الألوفيرا، ومع ذلك لم تكن هذه الدراسات كافية للتوصية باستخدام الألوفيرا لغايات خفض مستويات السكر في الدم.[٢] مضاد للالتهاب ووفقًا لدراسة نُشرت في مجلة “علم الأدوية العضوي والعلاجات” عام 2004 فإن تناول الألوفيرا قد يساعد على علاج داء الأمعاء الالتهابي،

وذكرت دراسة أخرى من نفس المنشور إلى أن الألوفيرا يمكن أن يكون مفيداً في تحسين الحالات الخفيفة إلى المتوسطة من التهاب القولون التقرحي، إذ يحتوي الألوفيرا على العديد من المركبات المضادة للالتهاب بما في ذلك حمض الساليسيليك، كما أنه يقلل من إنتاج الحمض في الجسم مما يساعد على منع الالتهاب.[٣]

فوائد الأوليفرا العامّة للالوفيرا عدة فوائد منها :[٢] تعالج الجروح بفعاليّة كبيرة. تخفف من الكدمات الزرقاء. تعالج البثور الّتي تظهر على الوجه. تحدّ من الطفح الجلدي. تخفف من أعراض مرض الصدفية. تعالج الندبات الّتي تظهر على الجلد. تساعد على الحدّ من الثآليل. تفتّح لون الجلد. تعالج التهاب المفاصل وخاصّة التهاب الروماتيزم. تحدّ من الربو. تقلل من الإمساك. تحدّ من اضطرابات الجهاز الهضمي. تخفض مستوى ضغط الدم. تعالج قرحة المعدة. تخفض نسبة الكوليسترول في الدم.

تعالج التهابات العيون المختلفة. تعالج أمراض الأسنان واللثة. تقلل الإصابة بأمراض المسالك البولية المختلفة. تستخدم لإزالة المكياج. فوائد الأوليفرا الجماليّة فوائد الأوليفرا للبشرة:[٣] تعالج حب الشباب بكفاءة وفعالية: ويمكن استخدامها عن طريق وضع ست ملاعق كبيرة من عصير الخيار، وأربع ملاعق كبيرة من جل الأوليفرا، وملعقتين كبيرتين من اللبن الزبادي في وعاء وخلطهم جيّداً، ثم وضع الخليط على البشرة وتركه لمدة عشرين دقيقة، وبعدها غسل البشرة جيّداً بالماء. تعالج حروق الشمس:

صورة ذات صلة

 

يمكن استخدامها عن طريق وضع بياض بيضة، وملعقة كبيرة من الشاي الأخضر، وأربع ملاعق كبيرة من جل الأوليفرا، ونصف ملعقة صغيرة من زيت البابونج في وعاء وخلطهم جيّداً،

ثم وضع الخليط على البشرة وتركه لمدة عشرين دقيقة، وبعدها غسل البشرة جيّداً بالماء. تساعد على إزالة آثار الجروح:
يمكن استخدامها عن طريق وضع ملعقتين كبيرتين من جل الأوليفرا، وملعقتين كبيرتين من ماء الورد في وعاء وخلطهم جيّداً، ثم وضع الخليط على الوجه والرقبة وتركه لمدة عشرين دقيقة، وبعدها غسل الوجه والرقبة بالماء البارد جيّداً. تحدّ من ظهور التجاعيد على البشرة: يمكن استخدامها عن طريق وضع صفار بيضة، وملعقة صغيرة من جل الأوليفرا، وملعقة صغيرة من زيت الزيتون في وعاء وخلطهم جيّداً، ثم وضع الخليط على البشرة وتركه لمدة عشرين دقيقة،

وبعدها غسل البشرة جيّداً بالماء. تزيد من نضارة البشرة: يمكن استخدامها عن طريق وضع ملعقة صغيرة من اللبن الزبادي، وملعقة صغيرة من الكركم المطحون، وملعقة صغيرة من العسل الطبيعي، ونصف ملعقة صغيرة من ماء الورد، وملعقة كبيرة من جل الأوليفرا في وعاء وخلطهم جيداً، ثم وضع الخليط على البشرة وتركه لمدة عشرين دقيقة، وبعدها غسل البشرة جيّداً بالماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *